التخطي إلى المحتوى

دعاء دخول والخروج من الخلاء من اهم الادعية ليقي الانسان من همزات الشياطين

والدعاء لدخول الحمام فضل عظيم على الإنسان لأنه يقي من وجود الشيطان الملعون ورسول الله صلى الله عليه وسلم  إذا أراد دخول الحمام

فقال : أعوذ بالله من الخبث والخبائث

ادعية دخول الخلاء من السنة

عن علي رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

(ستر ما بين أعين الجن وعورات بني آدم إذا دخل الكنيف أن يقول بسم الله) رواه الترمذي.

قال :اسناده ليس بالقوي وقد قيل أنه يستحب هذا الذكر سواء أكان في البنيان أو الصحراء وذلك بأن يقول أولاً :

بسم الله ثم يقول: (اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث).

روينا عن عمر رضي الله عنهما قال :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل إلى الخلاء قال: اللهم إني أعوذ بك من الرجس النجس الخبيث المخبث الشيطان الرجيم) رواه الطبراني في كتاب الدعاء.

ما يقال عند الخروج من الخلاء

دعاء دخول والخروج من الخلاء

اما عن دعاء الخروج : غفرانك الحمد لله الذي أذهب عني الأذى وعافاني. حيث ورد عن السيدة عائشة رضي الله عنها

“أن النبي صلَّى الله عليه وسلّم كان إذا خرج من الغائط قال غفرانك” وعن تفسيرات ومعاني هذا الحديث فهى كالتالي :

وهناك من فسر كلام الرسول صلى الله عليه وسلم يعتذر لله عن ترك الذكر في وقته في الحمام.
كما أن هناك من فسر ذلك مثل النبي محمد أن أفضل الصلاة والسلام معه  يستغفر الله عنها خشية ألا يشكر نعمته.

والحكمة في ذلك أن الله تعالى أنعم علينا بما يسير علينا من الأكل والشرب ثم أنعم علينا بالراحة من الأذى

فشرع لنا بإزالة الأذى بعد حضور النعمة بالطعام والشراب. استغفار الله لأن الله تعالى يحب عبيده ليشكره على نعمته

ويستغفر ذنوبهم كما قال تعالى في آياته الكريمة :

“فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلا تَكْفُرُونِ” صدق الله العظيم

هناك أشياء كثيرة يكره القيام بها في الخلاء مثل:

التذكار والكلام في حالة قضاء الحاجة سواء في الصحراء أو في الأبنية إلا إذا كان الكلام عند الحاجة.
وقيل : إذا عطس لم يحمد الله تعالى  ولا يرد السلام  ولا يستجيب للمؤذن.
والمسلم تهاون لا يستحق الأجر  والحديث عن هذا مكروه لا محرم  فإذا عطس فمدح الله تعالى بقلبه ولم يحرك لسانه فلا حرج في ذلك.

قد روي عن ابن عمر رضي الله تعالى عنهما قال: (مر رجل بالنبي صلى الله عليه وسلم وهو يبول فسلم عليه فلم يرد عليه) رواه مسلم في صحيحه.
وروي المهاجر قنفذ رضي الله عنه قال: أتيت النبي صلى الله عليه وسلم وهو يبول فسلمت عليه، فلم يرد حتى توضأ ثم اعتذر إلي وقال :

(إني كرهت أن أذكر الله تعالى إلا على طهر)

اداب دعاء دخول والخروج من الخلاء

الدخول للخلاء

ضع قدمك اليسرى عند الدخول
ومن أهم علامات دخول الحمام : الدخول بالقدم اليسرى وليس بالقدم اليمنى لأنه مكان نجس.
ابق بعيدًا عن أنظار الناس من قواعد الآداب عند دخول الحمام أو المرحاض اختيار مكان بعيد عن أنظار الناس لقضاء حاجتهم.
في العصور القديمة لم تكن هناك مراحيض خاصة لقضاء حاجتك.

حيث ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه قال (إِذَا أَتَيْتُمْ الْغَائِطَ فَلَا تَسْتَقْبِلُوا الْقِبْلَةَ وَلَا تَسْتَدْبِرُوهَا بِبَوْلٍ وَلَا غَائِطٍ وَلَكِنْ شَرِّقُوا أَوْ غَرِّبُوا ).

كما نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الاستنجاء باليد اليمنى، حيث قال
صلى الله عليه وسلم (إِذَا بَالَ أَحَدُكُمْ فَلَا يَأْخُذَنَّ ذَكَرَهُ بِيَمِينِهِ وَلَا يَسْتَنْجِي بِيَمِينِهِ ).

الخروج من الخلاء

أدخل القدم اليمنى عند الخروج
هناك آداب يجب على المسلم اتباعها عند مغادرة المرحاض وهي أن يضع قدمه اليمنى على قدمه اليسرى عند مغادرة الحمام.

من نسي دعاء الخلاء قبل دخولها ثم تذكرها بعد الدخول فلا يشرع له أن يقولها. لأنه ذكر أنه في غير مكانه

ولأنه يبغض ذكرى الله في العراء  فإذا استعتم بقلبه بغير لسانه فلا عيب عليه.

اقرا المزيد دعاء للخروج من ورطة واي محن وشدة مجرب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.