التخطي إلى المحتوى

التاريخ المرضي للزوجين قد يكون عامل مؤثر وحيوي في حياتهما معا، ومن الضروري فهم وادراك مدي تأثير الامراض المزمنة لاحد الزوجين علي صحة وسلامة الأبناء. تحتل النساء البالغات نسبة كبيرة اجمالي المصابين بمرض السكري حول العالم، ولذلك سنتعرف علي بعض المعلومات التي يجيب ان تعرفها كل مريضة سكر مقبلة على الزواج لحياة امنة وصحية.

ما هو مرض السكر ؟ وكيف يؤثر علي الجسم ؟

يصاب الانسان بمرض السكر عندما يعجز البنكرياس عن انتاج الانسولين المسئول عن ضبط نسب السكر في الجسم. يسبب مرض السكر من بعض المشاكل الصحية، الا انه يمكن السيطرة علي مضاعفات المرض بإتباع العلاج المناسب لحالة المريض وتناول غذاء صحي وممارسة الرياضة بشكل منتظم.

يوجد اكثر من نوع لمرض السكر، مرض السكر من النوع 1، السكر من النوع 2، ومرض سكر الحمل. تختلف اعراض الاصابة والمضاعفات حسب نوع السكر وكذلك الحالة الصحية للجسم. اشارت منظمة الصحة العالمية الي وصول عدد مصابي السكر حول العالم الي 422 مليون شخص حتي عام 2014.

هل الزواج من مريضة سكر يؤثر علي صحة الابناء؟

لا يعد الزواج من مريضه سكر ضرورة لاصابة الابناء بمرض السكر، فالعامل الوراثي في حالة مرض السكر من النوع 1 ليس له تأثير قوي او مباشر لان الاصابة تكون بسبب تحفيز ناتج من عدوى فيروسية او التعرض للضغوط والازمات بشكل مستمر، او التعرض للمواد الكيماوية وتناول الادوية.

لا يمكن الحكم بضرورة اصابة الجيل الثاني من ام مريضة سكر النوع 1 بالمرض، فبالرغم ان الجينات المسئولة عن الاصابة بمرض السكر او هي ذاتها المسئولة عن توجيه كرات الدم البيضاء بمهاجمة اي جسم غريب داخل الجسم، الا انها يجب ان تتأثر بحافز من البيئة المحيطة، هذا بالاضافة الا ندرة التحور لسكري من النوع 2.

يمكن ان تؤثر العوامل الوراثية في امكانية الاصابة بمرض السكر من النوع 2  بشكل اكبر عن النوع 1، وكلما زاد عدد المصابين بالسكر في دائرة المريضة ازاد احتمالية اصابة الجيل الثاني. يمكن ان تؤثر  العوامل الوراثية بنسبة 25% اذا كانت المريضة تنتمى الي اسرة ذات تاريخ اصابة بهذا النوع من السكر.

هل ارتفاع السكر التراكمي يمنع الحمل؟

مريضة سكر مقبلة على الزواج

 

مرض السكر احد اكثر الأمراض المزمنة انتشارا في العالم،كما انه يصيب الكثير من النساء الاتى يتوقعن الحمل ويسعون اليه لذلك نجد تساؤل يتردد دائما، لديهن وهو هل ارتفاع السكر التراكمي يمنع الحمل لذلك سوف نطرح عليكم بعض من المعلومات فيما يخص هذا الموضوع . إذا كنت تعانين من مرض السكري ، فإن حملك يعتبر شديد الخطورة ، مما يعني أنك أكثر عرضة للإصابة بالمشاكل أثناء الحمل. يجب أن تولي اهتمامًا خاصًا لصحتك ، وقد تحتاجين  إلى زيارة أطباء متخصصين في علاج مرض السكري أو مضاعفاته.اليك عزيزتى بعض من الخطوات لابد من اجرائها اذا كنتِ ترغبين فى الحمل وانتِ مريضة سكر . عليك التخطيط لحمل آمن وصحي اذا كنتِ مريضة سكر وهذا التخطيط، يتضمن مايلى :

التخطيط المسبق للحمل

قبل أن تحملي ، عليكى استشارة طبيبك حول إنجاب طفل. يمكن لطبيبك المساعدة في التأكد من أن مستويات السكر في الدم لديك معتدله ويمكنه ايضا تزويدك بالمعلومات  التي تحتاجها للتحضير للحمل. إذا كنتِ تفكرين في الحمل او انكِ مريضة سكر مقبلة على الزواج، يمكنك اتباع الخطوات التالية:

المتابعه مع اطباء متخصصين

لابد من المتابعه مع متخصصين  في مرض السكري والحمل بانتظام الحصول على أفضل رعاية. قد يشمل فريق الرعاية الصحية الخاص:

  • طبيب متخصص في رعاية مرضى السكري ، مثل أخصائي الغدد الصماء أو أخصائي السكري. سوف يحتاج إلى مراقبة الجلوكوز وتقديم المشورة أثناء الحمل وبعده.
  • طبيب أمراض النساء والتوليد، من ذوي الخبرة في علاج النساء المصابات بداء السكري.
  •  ممرضة ، تقدم رعاية ما قبل الولادة ونصائح إدارة مرض السكري.
  • اختصاصي تغذية للمساعدة في تخطيط الوجبات.
  • متخصصون في تشخيص وعلاج المشاكل المتعلقة بالسكري ، مثل أطباء العيون وأخصائيي البصريات لمشاكل الرؤية ، وأطباء الكلى لأمراض الكلى ، وأطباء القلب لأمراض القلب. إذا كنت تعانين بالفعل من مشاكل مرض السكري ، فستحتاجين إلى مراقبة هذه الحالات أثناء الحمل.
  •  أخصائي نفسي لمساعدتك في التعامل مع توتر وقلق الحمل حتى لا يؤثران على صحتك .
  •  طبيب اطفال. قد ترغب في سؤال الأصدقاء أو العائلة أو فريق الرعاية الصحية الخاص بك للحصول على توصيات. يزور العديد من أطباء الأطفال مرضاهم الجدد في المستشفى بعد وقت قصير من الولادة.
  • طبيب يهتم بالأطفال حديثي الولادة يسمى طبيب حديثي الولادة. ستقوم المستشفى بتعيين طبيب حديثي الولادة في حالة احتياج طفلك إلى رعاية عاجلة في المستشفى.
  • استشاري رضاعة تم تدريبه على مساعدتك في الرضاعة الطبيعية. يمكن أن يوفر لك المعلومات والدعم الذي تحتاجينه لبدء إرضاع طفلك.

ظبط مستويات الجلوكوز في الدم

إذا كنت تفكر في الحمل ، فتحدث مع طبيبك حول نسبه جلوكوز الدم التي يجب أن تكون عليها أثناء الاستعداد لإنجاب طفل. اكتشف متى وكم مرة تقوم بفحص مستويات الجلوكوز في الدم اليومية باستخدام جهاز قياس جلوكوز الدم.

خلال فترة الحمل ، ستراقب مستويات الجلوكوز في الدم باستخدام جهاز قياس جلوكوز الدم عدة مرات في اليوم. يوصي معظم الأطباء بإجراء الاختبار أربع مرات على الأقل يوميًا. تحدث إلى طبيبك حول موعد فحص مستويات الجلوكوز في الدم . من المهم الحصول على نتائج صحيحة من جهاز القياس الخاص بك. اتبع الإرشادات الخاصة باستخدام جهاز القياس واعتن به. أعد فحص مستوى الجلوكوز في الدم إذا كانت نتيجة الاختبار تبدو خاطئة. اطلب المساعدة من فريق الرعاية الصحية الخاص بك إذا كانت لديك أسئلة حول استخدام جهاز القياس أو نتائج الاختبار.

وضع نظام غذائى صحى ومتوازن

 

مريضة سكر مقبلة على الزواج

تعتبر خطة الأكل الصحي مهمة أثناء الاستعداد للحمل وخلاله . ستساعدك خطة الأكل الصحي على التحكم في مستويات السكر في الدم والتحكم فى وزنك . يجب عليك القيام بذلك قبل الحمل. يمكن أن يساعدك اختصاصي النُّظم الغذائية في معرفة ما تتناوله وكميته ومتى تتناوله للوصول إلى وزن صحي أو الحفاظ عليه. هذه عادات مهمة يجب تعلمها من أجل مستقبلك ومستقبل طفلك. ستعمل أنت وأخصائي التغذية معًا على وضع خطة غذائية صحية مصممة وفقًا لاحتياجاتك وجدولك المنتظم وتفضيلات الطعام والحالات الطبية والأدوية وروتين النشاط البدني. أثناء الحمل ، تحتاج العديد من النساء إلى تغييرات في نظامهن الغذائي ، مثل السعرات الحرارية الزائدة والبروتين. قد تحتاجين إلى زيارة اختصاصي التغذية كل بضعة أشهر خلال فترة الحمل ، حيث تتغير احتياجاتك. يساعد تناول نظام غذائي متوازن على ضمان صحتك أنت وطفلك.

تناول الفيتامينات والمعادن

سيخبرك طبيبك إذا كنت بحاجة إلى تناول مكملات الفيتامينات والمعادن قبل وأثناء الحمل. تحتاج العديد من النساء الحوامل إلى مكملات لأن وجباتهن الغذائية لا توفر ما يكفي من الفيتامينات والمعادن التالية:

  • الحديد – للمساعدة في إنتاج دم إضافي للحمل ولإمداد الطفل بالحديد.
  • حمض الفوليك: لمنع العيوب الخلقية في الدماغ والنخاع الشوكي.
  • الكالسيوم: لبناء عظام قوية.

حمض الفوليك هو فيتامين مهم يجب تناوله قبل الحمل وبعده لحماية صحة طفلك. سوف تحتاجين إلى البدء في تناول مكمل حمض الفوليك قبل شهر على الأقل من الحمل. يجب على معظم النساء اللاتي يمكن أن يصبحن حوامل تناول فيتامينات متعددة أو مكمل يحتوي على 400 ميكروغرام على الأقل من حمض الفوليك. بمجرد حدوث الحمل ، يجب أن تتناولي على الأقل 600 ميكروجرام من حمض الفوليك يوميًا.

مكملات فيتامين د

تشير الدراسات إلى أن وجود ما يكفي من فيتامين (د) في الدم يمكن أن يساعدك في الحفاظ على مستويات السكر في الدم الصحية. ومع ذلك ، هناك حاجة إلى مزيد من البحث قبل تقديم توصيات خاصة حول مستويات فيتامين (د) أو المكملات الغذائية لمرضى السكري. التوصيات الحالية لتناول فيتامين د هي كما يلي:

  • بالنسبة لمعظم الأشخاص ، بما في ذلك النساء الحوامل والأطفال الذين لا تقل أعمارهم عن سنة واحدة: 600 وحدة دولية من فيتامين د يوميًا.
  • للأطفال أقل من سنة: 400 وحدة دولية من فيتامين د يوميًا.

إذا التزمتى بهده الخطوات سوف تضمنين لنفسك عزيزتى ولطفلك صحه جيدة وسوف تمضى فترة حملك بأمان وسلامة دون أن يرتفع السكر التراكمي أثناء الحمل وهذه ايضا نصائحنا لكل مريضة سكر مقبلة على الزواج.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.