التخطي إلى المحتوى

هل خطر ببالك سؤال كيف تجعلين زوجك يطيعك طاعة عمياء؟ الاجابة يا عزيزتى ليست بالمستحيلة ولا تحتاج الى سحر ولا قدرات خارقة. اليك طريقة ستجعل زوجك خاتم في اصبعك وسوف تصبحين فى سعاده عارمة اليك بعض النصائح لحياة زوجية سعيده وهادئة.

كيف تجعلين زوجك يطيعك طاعة عمياء

اذا كنتِ تريدين ان يطيعكِ زوجك طاعة عمياء فعليكِ  ارضاء زوجك، فرضاء الزوج من الطاعة الله ورسوله، فطاعة الزوج بدون وجود ضرر لكِ واجبة، فالمودة والرحمة هما اساس اي علاقة سليمة وحياة هادئة ومستقرة.

دعاء لاصلاح حال الزوج

عليكِ بالاكثار من الدعاء لاصلاح حال الزوج، اللهم اهدي زوجي لي واهدني له، اللهم لا تفرق بيننا واجعلنا يارب دائماَ في طاعتك وحسن عبادتك، اللهم ارزقه من حيث لا يحتسب، واجعله يارب من الصالحين. اقرئي ايضا دعاء بالنجاح والتوفيق.

الطريق لحياة مستقرة

اذا كنتي تبحثين عن الطريق لحياة مستقرة وهادئة، فالتقرب من الله هو الطريق دائماً، عليكِ عزيزتي بالصلاة والدعاء، وايضا حسن معاملة الزوج. فكلاكما مطالب بحسن معاملة الاخر والاحترام الدائم هو ما يجعل الود متصلاً بينكما.

أسس العلاقة الصحية بين الزوجين

كيف تجعلين زوجك يطيعك

العلاقة الزوجية  الصحية والصحيحة  مبنية على عده ركائز منها:

الحب والإعجاب

الحب هو أحد أسس العلاقة الصحية. يظهر الشغف ويختفي ولكن يستمر الحب والعاطفة . والإعجاب ضروري. إذا لم نعجب  بالشخص الآخر، فسوف نفقد الاهتمام. هذا هو السبب في أن العلاقات السطحية غالبا ما تفشل.

الاحترام

في العلاقة الصحية، وفي الحياة بشكل عام، فإن احترام الآخر أمر أساسي. ليس من الضروري الاتفاق على كل شيء مع من نحترمه لكن من الضرورة أن نحترم أفكاره وخياراته . هذا لا يعني أننا لا نستطيع أن نغضب أو نتجادل، لكن يجب ألا نفقد احترام الآخر.

الحوار

للحصول على علاقة صحية، من الضروري التحدث عن المشاكل التي تنشأ في العلاقة. كما سنرى لاحقًا، فإن الموقف في هذه المحادثات أساسي ، والطريقة التي يتم بها نقل الرسالة وطريقة تلقيها من الآخر.

الثقة

الثقة تحسن معرفة الآخر وتحسن الحوار وتمنحنا الأمن. إذا لم تكن هناك ثقة، فقد تظهر الغيرة والخوف والغربة.

الحرية والاستقلال

الزوجين أحرار ويجب أن يشعروا بهذه الطريقة. عليهم أن يختاروا أن يكونوا في العلاقة وأن يتخذوا قراراتهم بأنفسهم. الاعتماد على الشريك أو الاضطرار إلى طلب الإذن والموافقة يقضي على الحرية ويمنعنا من أن نكون ما نحن عليه. يجب أن نحافظ على مساحتنا وأهدافنا وأحلامنا وآرائنا.

11 نصيحة للحصول على علاقة جيدة مع شريك حياتككيف تجعلين زوجك يطيعك

كيف يكون لديك علاقة صحية؟ إليك 11 مفتاحًا لعلاقة جيدة:

1- وضع حدود

هناك أزواج منفتحون لديهم علاقات مع أشخاص آخرين خارج الزوجيه، وهناك أزواج مخلصون، وهناك آخرون يرغبون في إجراء تغييرات في مرحلة معينة من العلاقة ، وآخرون يتحدثون عن تعدد الزوجات . كل شيء على ما يرام إذا كان الزوجان متفقان . في بداية العلاقة، يجب وضع الحدود التي لا ترغب في تجاوزها حتى يعرفها الآخر ويأخذها في الاعتبار. وطوال العلاقة يمكن مراجعتها وتكييفها مع المراحل الجديدة التى تمران بها.

2- تعرف على شريك حياتك

تعرف على طبيعة شخصيتك، وما هي مخاوفك، وأهدافك، وما إلى ذلك. اعرف ما تحبه وما لا تحبه. كيف كانت طفولتك ، ما هي علاقتك مع عائلتك وأصدقائك. كيف تتفاعل عادة مع المشاكل. كلما عرف الزوجان بعضهما البعض، كان التواصل والعلاقة بشكل عام أفضل.

3- مساحة مشتركة ومساحة خاصة

في العلاقة يجب أن يكون هناك 3 مساحات مختلفة: مساحة شخصية لكل فرد من الزوجين، للقيام بما يحلو لنا أو مع أشخاص آخرين مثل الأصدقاء أو العائلة. ليس من الضروري القيام بكل الأشياء معًا. ومن ثم يجب أن يكون هناك مساحة مشتركة يتطوران فيها كزوجين، ويقضيان الوقت معًا، ويمارسان الهوايات المشتركة وكل ما يتعلق بهما يومًا بعد يوم وحياة الزوجين على هذا النحو.

4- الحرية

شريكنا لا ينتمي إلينا . إنه ليس شيئًا يمكننا امتلاكه. إنه شخص حر تمامًا اختار أن يكون معنا ويجب أن يكون كذلك. لا يتعلق الأمر بفرض المحظورات بل يتعلق بجعل كل يوم يختارنا من بين جميع الأشخاص المحيطين بنا.

5- التواصل الجيد

الطريقة التي تتواصل بها ضرورية. عندما نريد التعبير عن شيء ما أو عدم الموافقة ، فمن المستحسن استخدام الرسائل الخاصة بي . هذا يتحدث عن شعورنا تجاه القضية المطروحة. يجب ألا نستخدم الرسائل الاتهامية (“لقد صنعتني” ، “لقد قلت”) ، ولا نضع تسميات (“أنت كذلك”) ، ولا الكلمات “دائمًا” و “أبدًا” لأنها ليست صحيحة في العادة.

6- مشاريع الحياة

من الملائم أن نكون واضحين بشأن موقف الزوجين فيما يتعلق بقضايا مثل إنجاب الأطفال والقرارات المهمة الأخرى. على الزوجين أن يسيروا في نفس الاتجاه حتى لا يحدوا من رغبات الآخر. في حالة حدوث مثل هذه الخلافات لابد من مناقشة المشكلة والتحدث الى الطرف الاخر.

7- الغيرة

الغيرة تفسد العلاقات وتجعلنا نحن وشريكنا نشعر بالسوء. إذا كنت تعاني من مشاكل الغيرة ، فاذهب إلى طبيب نفساني لأنه يمكن علاجها. هم عادة نتاج انعدام الأمن و  تدني احترام الذات .

8- قم بتنمية علاقتك

يجب الاهتمام بالعلاقات لا تنسى أن تجعل شريكك يشعر بالرضا، وتظهر له الحب والمودة، وتستمع إليه وتدعمه. يجب أن يتم ذلك من قبل  الزوجين ، يجب على كل منكما الاخذ والعطاء.

9- الاعتذار

نحن لسنا كاملين ونرتكب أخطاء. الاعتذار ليس سهلاً ولكنه ضروري. فلابد لك من معرفة  كيف تعتذر، وكيف تغفر وتسامح.

10- العلاج الزوجي أو العلاج الجماعي

لقد اعتدنا على الذهاب إلى العلاج فقط عندما تسوء الأمور، ولكن من المثير للاهتمام أن يذهب الزوجين  بين الحين والآخر لمناقشة بعض المشكلات التي ربما تكون قد نشأت. أو ببساطة للعمل على بعض جوانب العلاقة . في العلاج الجماعي للأزواج، تتعلم الكثير من الأزواج الآخرين وتمارس الأنشطة التي تعزز العلاقة.

11-العمل الجماعي

يعمل الزوجان السليمان كفريق واحد. عندما يكون أحد الزوجين محبطاً، يشجعه الآخر ويدفعه للامام.

في النهاية فقد وجدتي الاجابة على سؤالك كيف تجعلين زوجك يطيعك، فطاعة زوجك لكِ وطاعتك له متوقفة على الاحترام الدائم بينكما واتقاء الله دائما في كل امور الحياة.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.