التخطي إلى المحتوى

كيف تستيقظ مبكرا بدون منبه مثل معظم الناس ربما تعتمد على رنين المنبه بصوت عالٍ لإيقاظك في الصباح. قد لا تعرف أن لجسدك ساعته البيولوجية التي يمكن أن تساعدك على الاستيقاظ دون الحاجة إلى التكنولوجيا.

باستخدام إيقاعاتك اليومية وتكييف أنماط نومك مع حياتك اليومية ستتمكن من النوم بشكل أفضل وبالتالي تحسين الصحة العامة لجسمك.

كيف تستيقظ مبكرا بدون منبه النوم؟

المنبه هو الآن موضوع شائع الاستخدام ناهيك عن كل يوم فكرة أن تكون قادرًا على الاستيقاظ في الصباح دون استخدام أداة مساعدة من هذا النوع هي الآن يوتوبيا. سواء كان ذلك من خلال الهاتف أو ساعة اليد أو منضدة بجانب السرير في الواقع  في المساء قبل النوم من الضروري تحديد الوقت الذي نرغب في الاستيقاظ فيه.

 دعونا نتعرف معًا على كيف تستيقظ مبكرا بطرق مبتكرة .

تعرف على إيقاعاتك اليومية

كيف تستيقظ مبكرا بدون منبه

سلط الضوء على أنماط نومك الحالية.

 الإيقاعات اليومية هي دورات مدتها 24 ساعة تؤثر على سلوكياتك الجسدية والعقلية. بالإضافة إلى التحكم في دورة نومك الطبيعية فإنها تؤثر على مستويات الغضب وإنتاج الهرمونات ودرجة حرارة جسمك. عندما تصادف أنك استيقظت وأنت تشعر بالدوار أو تستيقظ في منتصف الليل فأنت على الأرجح قد عطلت إيقاعك اليومي الطبيعي .

  • بشكل أساسي يتم التحكم في جميع الإيقاعات اليومية المختلفة التي تتفاعل في جسمك من خلال “ساعة رئيسية” واحدة تُعرف باسم النواة فوق التصالبية وتقع في منطقة الوطاء في الدماغ.

سجل عاداتك في مفكرة

 قبل أن تتمكن من مغادرة المنبه تحتاج إلى التعرف على أنماط نومك الحالية تمامًا. لمدة أسبوع على الأقل دوِّن وقت نومك ووقت استيقاظك. أظهرت الأبحاث أنه مع تقدم الأسبوع  يميل الناس إلى النوم متأخرًا ولاحقًا بينما يستيقظون دائمًا في نفس الوقت مما يؤدي إلى الحرمان المزمن من النوم. هدفك هو تصحيح هذا السلوك الضار من خلال النوم والاستيقاظ في نفس الوقت في كل مرة.
  • يتم مقاطعة إيقاعات الساعة البيولوجية عندما لا تتوافق الساعة البيولوجية مع الساعة “الاجتماعية”. وصف خبراء النوم هذه الظاهرة بمصطلح اضطراب الرحلات الجوية الطويلة. يمكن أن تكون العواقب الصحية خطيرة أيضًا وتؤدي إلى السمنة والأمراض الالتهابية على سبيل المثال.
  • يوصي “مركز السيطرة على الأمراض” الأمريكي بالنوم 7-8 ساعات يوميًا للبالغين و 9-10 ساعات للمراهقين.

ابقى خارجاكيف تستيقظ مبكرا بدون منبه

 يتم تحديد إيقاعات الجسم اليومية جزئيًا من خلال التعرض للضوء والظلام. إذا كنت عادة ما تغادر المنزل في وقت مبكر جدًا للذهاب إلى العمل قبل شروق الشمس  ولا ترى ضوء الشمس لبقية اليوم فإنك تخاطر بتعطيل أنماط نومك الطبيعية.

  • إذا أجبرتك ساعات العمل على الاستيقاظ قبل الفجر والعودة إلى المنزل عندما يكون الظلام بالفعل فحاول المشي لمسافة قصيرة في الهواء الطلق أثناء استراحة الغداء لتعريض جسمك لأشعة الشمس.
  • لم تتمكن من المشي بالخارج فحاول العمل بجوار النافذة أو اقترب منها أثناء فترات الراحة.

التخلي عن استخدام المنبه الذاتي

كيف تستيقظ مبكرا بدون منبه

تدرب في أيام الإجازات وعطلات نهاية الأسبوع

إذا كان عليك احترام ساعات عمل محددة  فلا داعي لمحاولة الاستيقاظ بمفردك من يوم إلى آخر خاصة إذا كنت لا تحترم ساعات النوم الموصى بها (7-10 ساعات). ثم ابدأ في تدريب جسدك على الاستيقاظ دون إنذار في عطلة نهاية الأسبوع.

  • لاحظ أنه قد تضطر إلى التخلي عن النوم متأخرًا في أيام إجازتك. إذا كنت تخطط لقضاء إجازة أو الابتعاد عن العمل لفترة طويلة يمكنك اغتنام الفرصة لتغيير عاداتك وتعلم كيف تستيقظ مبكرا بدون منبه.

اختر لحنًا أقل توغلًاكيف تستيقظ مبكرا بدون منبه

ربما تستخدم حاليًا نغمة رنين عالية الصوت وصاخبة تجعلها تبدو وكأنها صرخة مشوهة. ضع في اعتبارك التبديل إلى نغمة أكثر تناغمًا وطبيعية مثل أصوات الغابة أو المطر. إذا كنت تعيش في منطقة مزدحمة يمكنك محاولة البحث عن نغمة رنين تحاكي أصوات محيطك مثل تلك الصادرة من السيارات.

لا تستخدم منبه هاتفك الذكيكيف تستيقظ مبكرا بدون منبه

 النظر إلى شاشة الهاتف قبل النوم مباشرة يؤخر إفراز الجسم للميلاتونين. الميلاتونين هو هرمون ضروري للحفاظ على توازن إيقاعات الساعة البيولوجية.

  • قم بإيقاف تشغيل الكمبيوتر والجهاز اللوحي والهاتف المحمول ووضعها بعيدًا عن السرير حتى لا تميل إلى استخدامها إذا استيقظت أثناء الليل.
  • إذا كان عليك الاعتماد على المنبه الخاص بهاتفك أو جهازك اللوحي فاضبطه قبل النوم بساعتين حتى لا تنجذب إلى النظر إلى الشاشة أثناء النوم.

توقف عن استخدام وظيفة الغفوة

إذا كنت تستيقظ بانتظام وتستخدم وظيفة الغفوة بانتظام فأنت تدرك أنك بحاجة إلى التوقف. عندما تضغط على هذا الزر كل ما تفعله هو مقاطعة النوم واستئنافه عدة مرات  مما يؤدي إلى تشتيت إيقاعاتك اليومية بشكل غير صحيح.

  • عندما تنقطع دورة النوم بشكل متكرر فإنها تؤدي إلى ظاهرة أطلق عليها الباحثون اسم “قصور النوم”. يمكن أن يكون لهذا الاضطراب آثار سلبية إلى حد كبير على الجسم ويعرضك لخطر الإصابة بأمراض خطيرة مثل مرض السكري والسرطان وأمراض القلب.

استيقظ بشكل طبيعي

بعد ممارسة الاستيقاظ دون استخدام المنبه وإنشاء نمط نوم منتظم يمكنك محاولة الاستيقاظ بشكل طبيعي بشكل متكرر. يعد إنشاء بيئة تتوافق مع إيقاعاتك اليومية بأكبر قدر ممكن خطوة أساسية في هذه العملية

جهز غرفة نومك. 

يجب ترك الستائر مفتوحة قليلاً حتى يتسنى لجسمك التكيف تدريجياً مع ضوء الصباح وتجنب استخدام الستائر أو الأقمشة المعتمة.

  • تذكر أنه في نصف الكرة الشمالي تشرق الشمس في الشرق. على الرغم من أن البيئة المواجهة للجنوب تتلقى المزيد من ضوء الشمس إلا إذا كنت ترغب في الاستيقاظ عندما تكون الشمس عالية بالفعل في السماء فإن أفضل ما يمكنك فعله هو مواجهة الشرق لالتقاط أشعة الشمس الأولى.
  • إذا كنت بحاجة إلى الاستيقاظ قبل الفجر فيمكنك مساعدة جسمك باستخدام الأضواء الموقوتة سيكون التأثير أقل توغلاً من تأثير المنبه.

دع الضوضاء تدخل

إذا سبق لك استخدام مشغل ضوضاء بيضاء للتغلب على تلك التي تنتجها القطارات أو حركة المرور  فتوقف عن استخدامه (أو استخدم واحدًا مع مؤقت حتى يتم إيقاف تشغيله قبل وصول اليوم الجديد). إذا سمحت الظروف الجوية بذلك اترك نافذة غرفة نومك مفتوحة قليلاً في الصباح ستساعدك الأصوات القادمة من الخارج على الاستيقاظ.

ممارسة الرياضة بانتظام

أظهرت العديد من الدراسات أن النشاط البدني المنتظم يمكن أن يجعلنا ننام بشكل أفضل خاصة إذا كنا نعاني من الأرق أو اضطرابات النوم الأخرى. النصيحة هي تحديد 3 أو 4 جلسات أسبوعية من التمارين الهوائية مدة كل منها 30-40 دقيقة.

  • تشمل التمارين الهوائية المرح والأنشطة الشائعة مثل المشي والجري والسباحة والمشي لمسافات طويلة أو لعب كرة القدم أو كرة السلة.

كل بشكل صحي

تجنب الأطعمة الغنية بالسكريات والدهون والدقيق المكرر. يجب أن تتكون وجباتك بشكل أساسي من البروتينات الخالية من الدهون والفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والدهون الصحية المنخفضة. يمكن أن يؤدي تناول وجبة كبيرة أو ثقيلة قبل النوم مباشرة إلى اضطراب النوم لأنه يتطلب الكثير من الجهد من الجسم للهضم.

  • قد يساعد تناول الأطعمة الغنية بالتريبتوفان بما في ذلك الحليب والبيض والموز والمكسرات. لقد ثبت في الواقع أن التربتوفان قادر على تحفيز النوم.

احذر من الكافيين فهو موجود أحيانًا حتى في أشكال غير معروفة.

من المرجح أنك تعلم أن شرب جرعة كبيرة من القهوة قبل النوم قد يؤخر النوم أو يعطله ولكنك قد لا تعلم أن العديد من الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية بما في ذلك مسكنات الألم والأدوية التي تقاوم أعراض الإنفلونزا تحتوي على مادة الكافيين. اقرأ دائمًا منشورات عبوات الأدوية بعناية خاصة إذا كنت تنوي تناولها قبل النوم بوقت قصير.

اخلق بيئة هادئة ومريحة

إذا كنت تعاني من القلق والتوتر ففكر في التأمل لبضع دقائق لتهدئة عقلك ومساعدتك على النوم. يمكنك محاولة الاستماع إلى بعض الموسيقى الهادئة التي تجعلك تنخرط في بعض تمارين التنفس الموجهة.

  • تأكد من أن درجة حرارة غرفتك صحيحة. قد تميل خلال الشتاء إلى تغطية نفسك بالكثير من البطانيات بينما في الصيف قد تحافظ على تكييف الهواء باستمرار ولكن من المهم أن تنام في بيئة ليست شديدة الحرارة ولا شديدة البرودة. إذا كان ذلك ممكنًا قم بإيقاف تشغيل التدفئة أو تكييف الهواء أثناء الليل واضبط المؤقت على الاستيقاظ قبل ساعة واحدة من الاستيقاظ. بافتراض أنك تستطيع النوم في مناخ لطيف فإن التغيير سيساعدك على الاستيقاظ. من خلال وضع السرير بجوار النافذة يمكنك أيضًا الجمع بين استخدام الحرارة والضوء مما يسمح لأشعة الشمس بإضاءة الغرفة وتدفئتك.

النصيحة:كيف أعود نفسي على الاستيقاظ مبكرا

ابدأ باستخدام المنبه الخاص بك كل يومين فقط. إذا كنت قلقًا بشأن عدم الاستيقاظ في الوقت المحدد فقم ببساطة بتأخير بضع دقائق واستخدمه كشبكة أمان.

اقرأ هذا المقال كامل لكيف تستيقظ مبكرا بدون منبه إن كنت من “مدمني” استخدام المنبه ينصح بتجربة هذه الخطوات قبل أيام عطلتك  التي ستساعدك على النوم بسهولة و لتجربة تأثيرها عليك.

موقع المفيد

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.