دين

افضل الدعاء المستجاب

افضل واحب الدعاء المستجاب

افضل واحب الدعاء المستجاب

يقولُ الله -سبحانه وتعالى- في كتابه  “وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ ۖ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ۖ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ”[١]،

ويقول أيضًا: “وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ”[٢]،

ويقول ايضا : ( وقال ربكم ادعوني أستجب لكم ) [غافر:60]
وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “ما من مسلم يدعو بدعوة ليس فيها إثم ولا قطيعة رحم إلا أعطاه الله بها إحدى ثلاث: إما أن يعجل له دعوته وإما أن يدخرها في الآخرة وإما أن يصرف عنه من السوء مثلها” قالوا: إذا نكثر قال: “الله أكثر”

الدعاء من أفضل العبادات التي يحبها الله تعالى وما من شيءٍ أكرم على الله من الدعاء ، ومن فضل الدعاء أيضًا أنّ الله تعالى حييٌ ،كريمٌ يستحي أن يردّ دعاء عبده الذي رفع يديه بالدعاء إليه صفر خائبتين،  فإن لم يستجب الله الدعوة أو أخّرها، فإنّه يدفع بمثلها من البلاء، ومن فضل الدعاء أنّه لا يردّ القضاء إلّا الدعاء، ولكي يحَصّل العبد فضل الدعاء يجب عليه الالتزام بآدابه

 

افضل واحب الدعاء المستجاب
افضل الدعاء المستجاب

 شروط استجابة الدعاء 

أن يشعر الإنسان حال دعائه بأنه في أمسِّ الحاجة بل في أمس الضرورة إلى الله سبحانه وتعالى، وأن الله تعالى وحده هو الذي يجيب دعوة المضطر إذا دعاه ويكشف السوء

الإخلاص لله عز وجل بأن يخلص الإنسان في دعائه، فيتجه إلى الله سبحانه وتعالى بقلب  صادق في اللجوء إليه، عالم بأنه عز وجل قادر على إجابة الدعوة بل متيقن بقبول دعوته
أن يكون متجنباً لأكل الحرام، فإن أكل الحرام يمنع استجابة الدعوه ، كما ثبت في الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: “إن الله طيب لا يقبل إلا طيباً وإن الله أمر المؤمنين بما أمر به المرسلين”، فقال تعالى: {يا أيها الذين آمنوا كلوا من طيبات ما رزقناكم واشكروا لله إن كنتم إياه تعبدون} وقال  النبي صلى الله عليه وسلم الرجل يطيل السفر أشعت أغبر يمد يديه إلى السماء يا رب، يا رب: ومطعمه حرام، وملبسه حرام، وغذي بالحرام، قال النبي صلى الله عليه وسلم: “فأنى يستجاب له؟”

فإذا توافرت الشروط كامله  ولم يستجب الله للداعي، فإنما ذلك لحكمة يعلمها الله عز وجل  فإنه إما أن يدفع عنه من السوء ما هو أعظم، وإما أن يدخرها له يوم القيامة فيوفيه الأجر أكثر ، لأن هذا الداعي الذي دعا  ولم يستجب له ولم يصرف عنه من السوء ما هو أعظم، يكون قد فعل الأسباب ومنع الجواب لحكمة فيعطى الأجر مرتين مرة على دعائه ومرة على مصيبته بعدم الإجابة، فيدخر له عند الله عز وجل ما هو أعظم وأكمل.

المهم أيضاً أن لا يستبطئ الإنسان الإجابة، فإن هذا من أسباب منع الإجابة أيضاً، كما جاء في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم: “يستجاب لأحدكم ما لم يعجل”، قالوا كيف يعجل يا رسول الله؟ قال: “يقول: دعوت ودعوت ودعوت فلم يستجب لي”

فلا ينبغي للإنسان أن يستبطئ الاجابه فيترك الدعاء، بل يلح في الدعاء، فإن كل دعوة تدعو بها الله عز وجل فإنها عبادة تقربك إلى الله عز وجل وتزيدك أجراً،

افضل الدعاء المستجاب

افضل واحب الدعاء المستجاب

افضل الدعاء المستجاب

دعاء قضاء الحاجه 

دعاء الحاجة المأثور عن رسول الله -صل الله عليه وسلم : عن عبد الله بن أبي أوفى -رضي الله عنهما- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: من كانت له حاجة إلى الله تعالى، أو إلى أحد من بني آدم فليتوضأ، وليحسن لوضوء، ثم ليصل ركعتين ثم ليثن على الله -عزّ وجل-، وليصل على النبي -صلى الله عليه وسلم- ثم ليقل: “لا إله إلا الله الحليم الكريم، سبحان الله رب العرش العظيم، الحمد لله رب العالمين، أسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، والغنيمة من كل بر، والسلامة من كل إثم، لا تدع لي ذنبا إلا غفرته، ولا هما إلا فرجته، ولا حاجةَ هي لك رضا إلا قضيتها يا أرحمَ الراحمين”.

 

دعاء يونس -عليه السلام- في بطن الحوت:

“لا إله إلّا أنت سبحانك إنّي كنت من الظالمين”، فما من عبدٍ مسلمٍ يدعو بهذا الدّعاء في شيءٍ ما إلّا استجاب الله تعالى له.

 

الدّعاء باسم الله الأعظم:

في حديث أنس بن مالك -رضي الله عنه- قال: “كنت جالسًا  مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ورجل قائم يصلي، فلما ركع وسجد تشهد ودعا فقال في دعائه: “اللهم إني أسألك بأن لك الحمد لا إله إلا أنت، المنان بديع السموات والأرض، يا ذا الجلال والإكرام، يا حيّ يا قيوم إني أسألك” فقال النبي -صلى الله عليه وسلم- لأصحابه: “أتدرون بم دعا”، قالوا: “الله ورسوله أعلم”، قال: “والذي نفسي بيده لقد دعا الله باسمه العظيم الذي إذا دعي به أجاب، وإذا سئل به أعطى”[٥]

دعاء الاستخاره :

” اللهم إني أستخيرك بعلمك، وأستقدرك بقدرتك ، وأسألك من فضلك العظيم ، فإنك تقدر ولا أقدر ، وتعلم ولا أعلم ، وأنت علام الغيوب . اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر (تسمي الأمر ) خير لي ، في ديني و معاشي و عاقبة أمري ، أو قال : عاجل أمري وآجله ، فاقدره لي ويسره لي ، ثم بارك لي فيه ، و إن كنت تعلم أن هذا الأمر (تسمي الأمر ) شر لي ، في ديني و معاشي و عاقبة أمري ، أو قال: في عاجل أمري وآجله ، فاصرفه عني واصرفني عنه ، واقدر لي الخير حيث كان ، ثم أرضني به .

أدعية سيدنا محمد صل الله عليه وسلم 

اللَّهُمَّ إنِّي أَسْأَلُكَ الهُدَى وَالتُّقَى، وَالْعَفَافَ وَالْغِنَى

اللَّهُمَّ إنِّي أعُوذُ بكَ مِنَ العَجْزِ والكَسَلِ، والجُبْنِ والبُخْلِ والهَرَمِ، وأَعُوذُ بكَ مِن عَذابِ القَبْرِ، وأَعُوذُ بكَ مِن فِتْنَةِ المَحْيا والمَماتِ

(اللهم إني أعوذُ بكَ منَ الهمِّ والحزَنِ، وأعوذُ بكَ منَ العجزِ والكسلِ، وأعوذُ بكَ منَ الجُبنِ والبخلِ، وأعوذُ بكَ مِن غلبةِ الدَّينِ وقهرِ الرجالِ

اللَّهُمَّ إنِّي أَعُوذُ بكَ مِن زَوَالِ نِعْمَتِكَ، وَتَحَوُّلِ عَافِيَتِكَ، وَفُجَاءَةِ نِقْمَتِكَ، وَجَمِيعِ سَخَطِكَ)

اللَّهُمَّ آتِنَا في الدُّنْيَا حَسَنَةً وفي الآخِرَةِ حَسَنَةً، وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ).

ادعيه للحزن والضيق وفك الكرب 

اللهم اكفني ما أهمني، وما لا أهتم له، اللهم زودني بالتقوى، واغفر لي ذنبي، ووجهني للخير أينما توجهت، اللهم يسرني لليسرى، وجنبني العسرى، اللهم اجعل لي من كل ما أهمني وكربني سواء من أمر دنياي وآخرتي فرجًا ومخرجًا، وارزقني من حيث لا أحتسب، واغفر لي ذنوبي، وثبت رجاك في قلبي، واقطعه ممن سِواك، حتى لا أرجو أحدًا غيرك، يا من يكتفي من خلقه جميعًا، ولا يكتفي منه أحد من خلقه، يا أحد، من لا أحد له انقطع الرجاء إلا منك.

يا ودود، يا ودود، يا ودود، يا ذا العرشِ المجيد، يا مُبدئ يا معيد، يا فعال لما يريد، أسألك بنور وجهك الذي ملأ أركان عرشك، وأسألك بقدرتك التي قدرت بها على جميع خلقك، وأسألك برحمتك التي وسعت كل شيء، لا إله إلا أنت، يا مُغيث أغثني.

(اللهمَّ إنِّي عبدُك، ابنُ عبدِك، ابنُ أمَتِك، ناصيتي بيدِك، ماضٍ فيَّ حُكمُك، عدلٌ فيَّ قضاؤُك، أسألُك اللهمَّ بكلِّ اسمٍ هو لك سمَّيتَ به نفسَك، أو أنزلته في كتابِك، أو علَّمته أحدًا مِن خلقِك، أو استأثرت به في علمِ الغيبِ عندَك، أن تجعلَ القرآنَ ربيعَ قلبِي، ونورَ صدرِي، وجلاءَ حزني، وذَهابَ همِّي وغمِّي).[٤]فقد قال النبي الكريم إنّه من دعا بهذا الدعاء فرّج الله همّه، وأزال حُزنه، وأفرحه.

اللَّهمَّ رحمتَكَ أرجو فلا تكِلْني إلى نفسي طرفةَ عينٍ وأصلِحْ لي شأني كلَّه لا إلهَ إلَّا أنتَ

عن أسماءَ بنتِ عميس قالت: قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ألا أعلِّمُكِ كلِماتٍ تَقولينَهُنَّ عندَ الكَربِ أو في الكَربِ ؟ اللَّهُ اللَّهُ ربِّي لا أشرِكُ بِهِ شيئًا)

أفضل الأوقات لاستجابة الدعاء 

الدعاء عند نزول المطر: وفيها تفتح السماوات أبوابها ويعجل الله للداعين تحقيق دعواتهم

الدعاء في ليلة القدر: التي لها فضل عظيم عند الله : “لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ”. وهذا جعل منها وقتاً مناسباً لاستجابة الدعاء، حيث تتزل فيها الملائكة إلى الأرض لتستمع إلى أدعية المسلم المتضرّع إلى الله، وتسأل الله لهم الإجابة

الدعاء يوم الجمعة: حيث إنّ الدعاء في آخر ساعة من عصر يوم الجمعة يُستجاب له من الله عزّ وجل.

دعاء المظلوم: وهذا الدعاء ليس بينه وبين الله حجاب؛ فإذا دعا الظالم على من ظلمه يستجيب الله له

الدعاء بظهر الغيب: حيث إنّ دعاء المسلم لأخيه المسلم دون علمه فيه تفريج للكرب وفتحٌ للأرزاق.

دعاء الصائم: لصائم عند افطاره دعوه لا ترد

الدعاء بين الأذان والإقامة: وهي من الأوقات المحبّبة للدعاء والتي تعجل للمسلم باستجابة دعائه

شاهد ايضا

قصة الطفل الإمام كاملة

قصة أهل البصرة من المسجديين كاملة

دعاء الانبياء لحفظ الاطفال

فضل سورة يوسف عليه السلام

اقراص سيدوفاج العلاج الامثل لمرضي السكر

فيرين Verine لعلاج القولون العصبي

ملخص لجميع قواعد اللغة الانجليزية للمبتدئين

كورونا يغلق المؤسسات التعليميه بلبنان

 

 

السابق
اقراص سيدوفاج العلاج الامثل لمرضي السكر
التالي
بحث عن مهارات الاتصال في البحث عن عمل

اترك تعليقاً